اسعار السيارات


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

شركات السيارات الألمانية توسع أنشطتها خارج السوق الأوروبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

B@ndr


Admin
شركات السيارات الألمانية توسع أنشطتها خارج السوق الأوروبية
خطط لزيادة نشاط شركات "فولكس فاجن" و"بي أم دبليو" لمواجهة تباطؤ الطلب في الداخل


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

العربية.نت
يؤكد إعلان شركة «فولكس فاجن» الأخير عن استثمار نحو 50 مليار يورو (65 مليار دولار) في عمليات دولية على مدى السنوات الثلاث المقبلة، التوجه الذي تبنته شركات السيارات الألمانية الكبيرة، والذي يقضي بتقليص نشاطاتها في السوق الأوروبية المتعثرة، ما يعزز ريادتها على بقية شركات القارة.

كما تشير الخطة الاستثمارية التي يُخصص معظمها لزيادة نشاط «فولكس فاجن» خارج أوروبا، إلى الجهود التي تبذلها الشركة لاحتلال المرتبة الأولى كأكبر شركة في العالم على حساب «تويوتا» اليابانية. وتعكس كذلك، البرامج الاستثمارية الكبيرة الأخرى التي تطلقها شركات مثل «بي أم دبليو» و«ديملر» المتخصصة في صناعة «مرسيدس»، خارج حدود القارة في غضون السنوات القليلة المقبلة.

وساعدت المبيعات الخارجية في مناطق مثل أميركا الشمالية والصين، وبعض الأسواق الناشئة الأخرى، الشركات الألمانية بالفعل في التصدي لازمة الديون السيادية التي اجتاحت أوروبا في الآونة الأخيرة، وفقا لصحيفة "الاتحاد" الإماراتية.

وتحقق شركات صناعة السيارات الألمانية تقدما سريعا في السوق الأميركية، لاسيما شركة «فولكس فاجن» والتي تحقق أفضل نتائج لها خلال ما يقرب من أربعة عقود، إضافة إلى شركات «أودي» و «بي إم دبليو» و «مرسيدس بنز» و«بورش».

ووفقا لبيانات اتحاد مصنعي السيارات الألماني فإن إجمالي حصة شركات صناعة السيارات الألمانية في السوق الأمريكية عام 2005 كان 5,1%. وقد ارتفع هذا الرقم الآن إلى 8,8%.

وفي حين احتفظت السيارات الألمانية طويلا بمكانة مهمة بالنسبة للسيارات باهظة الثمن في سوق الولايات المتحدة فإنها تشق طريقها الآن نحو شريحة الطبقة المتوسطة. وقد باعت «فولكس فاجن» 440 ألف سيارة تقريبا من سياراتها التي تحمل علامتها التجارية في السوق الأميركية العام الماضي بزيادة نسبتها 35% عن العام السابق. ومن بين ما تنتجه الشركة أيضا سيارات «أودي» و «بنتلي» و «لامبورجيني» و«بورش» و«سكودا». واستمر ارتفاع الطلب حتى ديسمبر مما أدى إلى زيادة المبيعات عام 2012 إلى ضعف المعدل الذي كان عليه منذ ثلاث سنوات.

كما أبلت «أودي» و «بورش» بلاء حسنا أيضا، فقد زادت مبيعاتهما بنحو 20% لتصل إلى 140 ألف و 35 ألف سيارة سنويا على الترتيب. وقد حققت «بي إم دبليو» ارتفاعا نسبته 14% بإجمالي مبيعات 348 ألف سيارة من بينها سيارات «ميني» الصغيرة بينما باعت منافستها «دايملر»-صانعة مرسيدس- 305 آلاف سيارة من بينها سيارات «سمارت» و«سبرينتر فان» بزيادة نسبتها 15% سنويا.

وشركات صناعة السيارات الألمانية لا تسعى حتى الآن لتعويض الاستثمارات الخارجية عبر خفض التكاليف المحلية. وأشارت «فولكس فاجن» في خطتها الأخيرة إلى استثمار نحو 23 مليار يورو من جملة 50 مليار يورو، في إنشاء مصانع داخل ألمانيا. كما أنفقت كل من «بي أم دبليو» و»ديملر» خلال السنوات القليلة الماضية مليارات اليورو في إنشاء مرافق جديدة للبحوث والتطوير وفي تحديث وتوسيع المصانع القائمة داخل البلاد.

وأعلنت مجموعة فولكس فاجن جروب الألمانية أكبر منتج سيارات في أوروبا مؤخرا أن مبيعاتها العالمية العام الماضي قفزت بنسبة 11,2% لتصل إلى 9,07 مليون سيارة.

وتعد المبيعات التي أعلنتها المجموعة الألمانية قبل انطلاق معرض أميركا الشمالية الدولي للسيارات في مدينة ديترويت الأميركية قياسية، وتعزز مكانتها كثالث أكبر منتج سيارات في العالم بعد تويوتا موتور كورب اليابانية وجنرال موتورز الأميركية. يأتي ذلك فيما بلغت مبيعات تويوتا العام الماضي 9,7 مليون سيارة، في حين بلغت مبيعات جنرال موتورز 9,2 مليون سيارة، وفقا للتقديرات حيث لم تعلن أي من الشركتين مبيعاتهما للعام الماضي.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://carprices.forumarabia.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى